اسماء السماوات السبع و الاراضين السبع

اذهب الى الأسفل

اسماء السماوات السبع و الاراضين السبع

مُساهمة من طرف الهيئة الدولية للدفاع في الجمعة 06 مايو 2016, 4:05 pm

أسماء السمـوات السبع وألوانهـا :
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
ـ إسم السماء الدنيا الاولى : ( رقيع ) والمذكور في القرآن ( فراشاً ) وهي من دخان .
ـ إسم السماء الثانية : ( قيدوم ) والمذكور في القرآن ( قراراً ) وهي على لون النحاس .
ـ إسم السماء الثالثة : ( الماروم ) والمذكور في القرآن ( رتقاً ) وهي على لون النور .
ـ إسم السماء الرابعة : ( أرفلون ) والمذكزر في القرآن ( بساطاً ) وهي على لون الفضة .
ـ إسم السماء الخامسة Sad هيفوف ) والمذكور في القرآن ( مهاداً ) وهي على لون الذهب .
ـ إسم السماء السادسه : ( عروس ) والمذكور في القرآن ( صدعاً ) وهي ياقوتة خضراء .
ـ إسم السماء السابعة : (عجماء ) والمذكور في القرآن ( كفاتاً ) وهي درة بيضاء .
ــــــــــ ــــــــ ــــــــ ــــــــــ ــــــــــ ـــــــــــــ ـــــــــــ ــــــــــ
عدد الاراضي وأسمائها ومافيها من الخلق :
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
ـ الطبقه الأولى من الأرض : ( رخاو ) فركبها على البحر كل أرض إلى الأرض التي تليها خمسمائة عام وهي سبع أطباق .
ـ الأرض الثانية : ( شاصبطا ) بمسخر الريح المختلفه ومنه قوله تعالى : " وتصريف الرياح ".
ـ الأرض الثالثة : ( مقبلة ) خلق الله فيها خلقاً وجوههم كوجوه بني آدم وأفواههم كأفواه الكلاب وأيديهم كأيدي الناس وأرجلهم كأرجل البقر وأصوافهم كأصواف الضأن لا يعصون الله ما أمرهم طرفة عين وليس لهم ثواب ولا عليهم عِقاب ليلنا نهارهم ونهارنا ليلهم .
ـ الأرض الرابعة : ( نظيما ) فيها حجارة الكبريت التي أعددها الله تعالى لأهل النار وتسجر جهنم بها .
ـ الأرض الخامسة : ( شافله ) فيها عقارب أهل النـــار كأمثال الثعبان لهم أذناب كأمثال الرماح لكل ذنب منها ثلاثمائة زق سم في كل زق ثلاثمائة وستون قلة لو وضعت قلة من ذلك السم في وسط الأرض لمات أهل الأرض أجمع من ريحته وفيها أيضاً حيات أهل النار أمثال الأودية لكل حية منها تسعة عشر قلة من السم لو أمر الله حية أن تضرب بنابٍ من أنيابها أعظم جبل لهدته ويصير رملاً وهي تلقى الكافر غداً فتسقط مفاصله رعبةً .
ـ الأرض السادسة : ( ماكثة ) فيها دواوين أهل النار وأعمالهم الخبيث هم أرواحهم الخبيثة .
ـ الأرض السابعة : ( القلبا ) جعله االله سكن إبليس لعنه الله وجنوده والمردة وعتاة الجن وفيها عرش إبليس قد إحتوته جنوده أعظمهم عنده منزله أعظمهم عذاباً وهو مثل السلطان في الرعبة والجنه اليوم في السماء السابعة فإذا كان غداً جعله الله حيث يشــاء وأما بعد قرار الأرض فلا يعلمه إلا الله تعالى وأن قارون حيث خسف الله به الأرض فهو ينزل في الأرض من يوم خسفه كل يومٍ قامة فلا يبلغ إلى قعر الأرض إلى يوم القيامة .

الهيئة الدولية للدفاع
Admin

المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 06/02/2016
العمر : 36
الموقع : الهيئة الدولية للدفاع

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://organizationfordef.montadarabi.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى